اتصل بنا

اتصل بنا

checked
    1

     القليل من المعلومات حول الغازات عند الأطفال (المغص)

    الغازات عند الأطفال - كيفية التعرف عليها وكيفية معالجتها؟
    من أكثر المشاكل الشائعة التي يواجهها الوالدين مع الأطفال في الأشهر القليلة الأولى بعد الولادة - والأطفال حديثي الولادة أنفسهم بالطبع - ظهور الغازات عند الاطفال، أو المغص في المصطلحات المهنية. إنها ظاهرة معروفة ومنتشرة وتصيب، وفقًا لتقديرات مختلفة، 35 ٪ من الأطفال، وتعتبر مزعجة ومضايقة ومؤلمة للغاية. السؤال المطروح هو كيفية التعرف عليها، وكيفية التعامل مع الأمر بشكل صحيح؟
     
    كيف نعرف أن الطفل يعاني من ظاهرة الغازات عند الاطفال؟

    في الأشهر الأولى من حياته، يتواصل الطفل بشكل أساسي من خلال البكاء. عندما يكون جائعًا، عندما يكون متعبًا وعندما يتألم - يبكي. لذلك، ليس من السهل غالبًا أن نفهم أن سبب البكاء هو تراكم الغازات في معدته. إذا بكى الطفل لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم، لأكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع ولمدة ثلاثة أسابيع على الأقل - وإذا لم تكن هناك مشكلة طبية أخرى تم اكتشافها في ذلك الوقت – سبب البكاء على ما يبدو هو الغازات.
     
    لكي نكون أكثر ثقة في "التشخيص"، يجب الانتباه لسلوك الطفل: إذا طوى ركبتيه تجاه المعدة أثناء البكاء، إذا بدا أنه يغلق قبضة يديه، في كثير من الأحيان يتلوى الطفل ويتقلص في جسده، مما يظهر عدم راحة على وجهه، إذا لاحظتم أن الألم والبكاء الذي يتبعه، أكثر حدة في المساء وساعات الليل – فهذا يعزز التقدير أنه يعاني من غازات، لأن هذه أعراض نموذجية لهذه المشكلة.
    لم يتم تعريف ظاهرة غازات الأطفال في الأدبيات المهنية على أنها مرض وهي ليست حالة خطيرة بالنسبة للأطفال الصغار، وفي معظم الحالات تستمر الأعراض لمدة تصل إلى أربعة أشهر.
     
    غازات الأطفال - لماذا تحدث؟

    يعتقد الكثير من الناس أن هناك صلة بين الغازات لدى الأطفال والرضاعة.
    يعتقد الكثيرون أن الأطفال الذين لا يرضعون بل يتغذون من بدائل الحليب يعانون أكثر من هذه الظاهرة بسبب الصيغة أو طبيعة استخدام قناني الرضاعة ولكن لم يثبت ذلك علميا، حيث أن العديد من الأطفال الذين يرضعون يعانون من الغازات.

    ربما يرجع سبب الغازات لدى الرضع إلى أن الأطفال لا يأتون الى العالم مع جهاز هضمي مثالي وأن عملية الهضم غريبة عليهم. عندما يكون الطفل في بطن أمه، يتم إطعامه من خلال الحبل السري، بينما يخرج الى العالم يتعامل مع أشياء غريبة عليه وبالنسبة للجهاز الهضمي، مما يخلق حساسية في المعدة.
     

    الغازات عند الأطفال هكذا يمكن تسهيل ذلك إن طفلك يستحق بالطبع الأفضل.
    هناك عدة طرق لتخفيف ظاهرة الغازات لدى الأطفال، والتي تمكن من تخفيف معاناته وتمنحه وتمنحكم أيام أكثر هدوءً:

    • الإمساك بالرضيع في وضعية "نمر على الشجرة": أمسكوا بالطفل بحيث يكون بطنه على ساعدكم (الجزء بين المرفق والمعصم). بهذه الطريقة انتم تضغطون على بطنه مما يخفف الألم
    • إبقاء الطفل في حركة: يساعد الجمع بين الحركة واللمس الطفل بشكل كبير في أي مسألة تقريبًا، وأيضًا في التعامل مع آلام البطن القوية. تfحركاتكم (المشي، والتأرجح الخفيف، والقفزات الصغيرة مكانه) تحرك الجهاز الهضمي وبالتالي تشجع على إطلاق الغازات
    • التدليك: مثل وضعية "النمر على الشجرة"، تدليك حذر لبطن الطفل والضغط على ركبتيه برفق باتجاه البطن، تشغل ضغطًا على الجهاز الهضمي، وتطلق الغازات وتخفف الألم
    • حمام دافئ: الدفء يهدئ الطفل ويمنحه الثقة والشعور اللطيف ويمكن أن يساعد أيضًا في إطلاق الغازات.

    وماذا عن سلوككم العام كوالدين؟ الغازات عند الاطفال ليست فترة بسيطة على الإطلاق لنمو الاطفال. من المهم جداً أن تكونوا هادئين وصبورين وأن تغدقوا الطفل بالحب. سيساهم الشعور بالهدوء والاستقرار في هدوءه وأمنه، مما يمكن أن يساعده بشكل كبير في التعامل مع الألم.
     
    مستحضرات لعلاج غازات الرضع

    إلى جانب العديد من الإجراءات التي يمكنكم اتخاذها، كوالدين، يمكنكم ان تعثروا "على الرف" على مستحضرات وأدوية لعلاج ظاهرة الغازات عند الرضع. هناك مستحضرات طبيعية، مستحضرات البروبيوتيك (معتمدة للاستخدام فقط من سن ستة أشهر)، والمكملات الغذائية والأدوية التي تعتبر مفيدة في علاج هذه الظاهرة.

    في هذا السياق، من المهم فهم الاختلاف بين المكملات الغذائية والأدوية - في حين أن الأولى لا تخضع للمراقبة الدقيقة في إسرائيل ولم يتم إثباتها سريريًا، فقد خضعت الأدوية لفحوصات ودراسات سريرية مختلفة تؤكد فعاليتها. نوصي بأخذ هذا في الاعتبار عند الشراء.
     
    من المهم الانتباه إلى توصيات وزارة الصحة لتجنب استخدام المنتجات التي تحتوي على السكر والكحول في الاعمار الصغيرة.

    اقرأ المزيد: استخدام المكملات الغذائية والمشروبات وأعشاب للأطفال على موقع وزارة الصحة.
     
    لا تنس: الدفء والحب والصبر
     
    الغازات لدى الرضع ظاهرة شائعة، كما ذكرنا، لا تسبب أي ضرر حقيقي لطفلكم، على الرغم من الألم الشديد الذي يعاني منه. لهذا السبب من المهم أن نتذكر: هذه حالة مؤقتة، والتي ستمر في وقت ما (عادة إلى أربعة أشهر كحد أقصى). يجب عليكم التحلي بالصبر، ومنح قدر كبير من الدفء والحب، وتطبيق مجموعة النصائح التي قدمناها هنا حتى تمر هذه الفترة قريبًا، وبحد أدنى من الألم.
     

     

    111 أفضل الوضعيات لاطلاق التجشؤات عند الاطفال התנוחות הטובות ביותר לשחרור גיהוקים וגזים אצל תינוקות
    هناك أمهات على استعداد أن يقسموا بأنهن لم يرفعن طفلًا أبدًا للتجشؤ وأن هذه أسطورة، ولكن هناك أيضًا أطفال حساسون والذين تسبب لهم فقاعات هواء صغيرة في الجهاز الهضمي الى الكثير من الألم. إذا كيف نخرج ذلك التجشؤ الغامض بسهولة وبسرعة وفي نفس الوقت نخفف من آلام الغازات لدى الأطفال الرضع؟ جميع الإجابات هنا