اتصل بنا

اتصل بنا

checked
    iron

     القليل من المعلومات حول الحديد للطفل


    ازداد الوعي بالتغذية السليمة في السنوات الأخيرة، مما أدى إلى تعريض المزيد والمزيد من الناس إلى حقائق مهمة حول المكونات الغذائية التي يجب أن يستهلكوها.
    واحدة من أكثر الحقائق المعروفة اليوم هي أن الحديد هو أحد أهم الحجار الأساسية في الجسم، وأنه يجب استهلاكه بانتظام. هذا ينطبق على كل من البالغين والأطفال على حد سواء، لأن الحديد مسؤول عن نقل الأكسجين إلى كل عضو وخلية في الجسم. هذا هو السبب في أن استخدام مكملات الحديد للأطفال مهم منذ سن مبكرة

    الحديد للأطفال من أي عمر؟

    في الأشهر الأولى من العمر حتى سن الثانية، ينمو الطفل بسرعة. أحد أهم الأعضاء التي تتطور بسرعة خلال هذه الفترة هو دماغ الطفل، حيث أن جميع الأعضاء والخلايا تحتاج عادة إلى الكثير من الأكسجين لتتطور وبالتالي من المهم جدًا منح قطرات الحديد للأطفال، لذلك تجدر الإشارة إلى أنه من سن أربعة أشهر يجب الانتباه لذلك.
    إحدى طرق العناية بالاستهلاك الطبيعي منذ سن مبكرة هي استخدام مكملات الحديد للأطفال.

    توجيه وزارة الصحة بشأن مكملات الحديد لدى الأطفال.

     قبل حوالي خمس سنوات، أصدرت وزارة الصحة توجيهًا جديدًا بشأن استهلاك الحديد لدى الاطفال في إسرائيل: لقد حدد أنه يجب توفير مكملات الحديد للأطفال من أربعة أشهر حتى عام ونصف، وأنه يجب على كل طفل أن يخضع لفحص فقر الدم في سن تسعة أشهر. توصيات وزارة الصحة بشأن فقر الدم الناجم عن نقص الحديدכ
     
    ما هو سبب صياغة التوجيهات الجديدة؟ أولاً، أظهرت ابحاث جديدة أن مخزون الحديد في جسم الطفل يكفي له من الولادة إلى أربعة أشهر، ومن تلك اللحظة يجب التأكد من أنه يستهلك الحديد الضروري من خلال الطعام (7.5 ملغ من الحديد يوميًا إلى نصف عام؛ 15 ملغ من الحديد يوميًا من ستة أشهر فصاعدا). ثانيًا، تبين انه في إسرائيل على وجه التحديد، يعاني أكثر من نصف الأطفال من فقر دم في عمر عام واحد. ولأن الطعام الذي يتناوله الطفل لا يوفر له كمية الحديد المطلوبة، كما يتبين، توصي الوزارة بتناول الأطفال لمكملات الحديد.
     
     هل حليب الأم وتركيبات الحليب غير كافية؟
    ما الحديد الموصى به للأطفال؟ في الماضي، كان من المتبع افتراض أن حليب الام أو تركيبات الحليب (تركيبات طعام الأطفال التي يتم توفيرها كبديل لحليب الأم) توفر للطفل الكمية اليومية التي يحتاجها من الحديد. اذ ان حليب الأمر يحتوي على ما يصل إلى 1 ملغ من الحديد للتر الواحد، وبعض تركيبات حليب الأطفال تحتوي أيضًا على 12 ملغ للتر الواحد. لكن المشكلة ليست في كمية الحديد، بل في قدرة امتصاصه في الجسم.
     
    على مر السنين أصبح من الواضح أن الحديد المستهلك في أجسامنا من خلال الطعام لا يتم امتصاصه بالكامل. على سبيل المثال، يمتص الجسم حوالي عشرة بالمائة فقط من حديد ذا مصدر حيواني، وعندما يتعلق الأمر بحديد من مصدر نباتي تكون الأرقام أقل. يتم امتصاص الحديد المستهلك من خلال حليب الأم بنسبة 50 ٪، بالمناسبة، لذلك يوصى به أكثر من الحديد المستهلك من خلال تركيبات حليب الاطفال.
     
    ولماذا يمتص الأطفال الذين يرضعون الحديد بشكل أفضل من الأطفال الذين يتغذون على تركيبات أغذية الأطفال؟ أولا، لأن حليب الأم يحتوي على كمية أكبر من فيتامين C، والمعروف بأنه أحد المكونات التي تحفز امتصاص الحديد في الجسم.
    ثانيًا، لأن تركيبات حليب الأطفال تحتوي على حليب بقر (كبديل جزئي لحليب الأم) الذي يحتوي على بروتينات التي قد تسبب انخفاضًا في قدرة امتصاص الحديد في الأمعاء، بسبب بعض الحساسية.

    لذلك، يجب التذكر أن للرضاعة تأثير على امتصاص الحديد بشكل عام، وعلى منح مكملات الحديد للأطفال. إذا كان طفلك بحاجة إلى تركيبة حليب للأطفال، فمن المهم أن تكون غنية بالحديد.

     إلى جانب كل ذلك، من المهم معرفة أن هناك أطفالًا يُرجح أن يكونوا أكثر عرضة لنقص الحديد وتطوير فقر الدم:

    •  أطفال بوزن أقل من 3 كغم عند الولادة
    • أطفال لأم مصابة بمرض السكري
    • الأطفال المولودين قبل الأسبوع ال- 39

    الأطفال الذين لا يتغذون بالحليب أو تركيبات حليب الأطفال الغنية بالحديد.
     
     
    كيف تعرفين أن طفلك يعاني من فقر الدم؟
    الحديد للأطفال هو عنصر مهم يساعد الاطفال على النمو والحفاظ على صحتهم. يمكن أن يؤدي نقص الحديد لدى طفلك إلى الإضرار بنمو طفلك ومهاراته وقدراته التعليمية في مرحلة بلوغه. بما أن معدل النمو والتطور يتسارع ومخازن الحديد تنخفض وتقل بشكل طبيعي، يمكن أن يؤدي نقص الحديد إلى تطور فقر الدم، مما يؤدي إلى الأعراض التالية:

    • التعب والنعاس
    • ضعف
    • انزعاج 
    • تراجع في الشهية.
    • يوصى بالأطعمة الغنية بالحديد للأم والطفل

    للطفل:

    • بطاطا حلوة
    • برقوق
    • الخوخ
    • اللوز
    • بازلاء
    • عدس
    • مرق لحم البقر 
    • أرز كامل

    بالطبع، من المهم ملائمة طريقة تقديم الطعام إلى عمر الطفل، وإذا لزم الأمر، سحق وطحن وطهي الطعام (إلى حد تليينه بالكامل)، بحيث يمكن "اكتساب" حديد طبيعي عند الاطفال. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح أيضًا بإطعام طفلك بأطعمة الغنية بفيتامين C مثل السبانخ والبرتقال والطماطم والقرنبيط والبروكلي وغيرهم.

    للأم:

    • لحم بقر
    • أسماك
    • بيض
    • الفستق
    • بذور السمسم الكاملة
    • طحينة سمسم كامل
    • حبوب حمص
    • عدس
    • الفول السوداني
    • بازلاء

    أنواع مكملات الحديد للأطفال المتواجد والاختلافات بينهم

     Hydroxide Polymaltose Complex - دواء: مركب حديد يتم تسويقه كدواء لكل شيء خضع للاختبارات السريرية، تمت الموافقة عليه من قبل المؤسسات الطبية ويخضع لتدقيق المسؤولين الطبيين المحترفين طوال الوقت
     
    Hydroxide Polymaltose Complex – مضاف غذائي: وهو أيضًا مركب حديد، ولكن لا يتم تسويقه كدواء بل كمكمل غذائي - مما يعني أنه لم يخضع بالضرورة لتجارب سريرية مختلفة. ليس لدى مصنعي المكملات الغذائية القدرة على تسجيل داعي الاستعمال (إشارة طبية) لأنه لم تجر التجارب السريرية لإثبات فعاليته.
     
    Ferrous Gluconate - أملاح الحديد المرتبطة بحمض الغلوانيك، ويتم عرضها في السوق كأدوية وكمكملات غذائية. تحتوي العديد من المكملات الغذائية على أملاح الحديد، والتي يجب استهلاكها على معدة فارغة - قيد إشكالي عندما يتعلق الأمر بالأطفال الذين يبلغون من العمر أربعة أشهر والذين يستهلكون الطعام معظم ساعات اليوم، استهلاك الاطفال للحديد في سن صغيرة أمر بالغ الأهمية.
     
    يعاني الرضيع الذي لا يتلقى جرعة الحديد التي يحتاجها من أعراض فقر الدم في المرحلة الأولى (التعب والضعف وفقدان الشهية) وبالتالي يعاني من ضعف في التطور المعرفي. اليوم، هناك أنواع مختلفة من مكملات الحديد للأطفال الرضع، لذلك عند اختيار نوع الحديد الذي تعطيه لطفلك، انتبه الى اختيار دواء مثبت سريريًا.
     

    111 -  ברזל - القليل من المعلومات حول الحديد للطفل
    ازداد الوعي بالتغذية السليمة في السنوات الأخيرة، مما أدى إلى تعريض المزيد والمزيد من الناس إلى حقائق مهمة حول المكونات الغذائية التي يجب أن يستهلكوها. واحدة من أكثر الحقائق المعروفة اليوم هي أن الحديد هو أحد أهم الحجار الأساسية في الجسم، وأنه يجب استهلاكه بانتظام. هذا ينطبق على كل من البالغين والأطفال على حد سواء، لأن الحديد مسؤول عن نقل الأكسجين إلى كل عضو وخلية في الجسم. هذا هو السبب في أن استخدام مكملات الحديد للأطفال مهم منذ سن مبكرة