اتصل بنا

اتصل بنا

checked
    1

     القليل القليل من المعلومات في موضوع حماية بشرة الطفل


    لمنع الحكة في جلد الطفل 
     
    جلد (بشرة) الطفل، كما نعلم جميعا، هو جلد مثالي: نقي، أملس، خالٍ من العيوب. كل شخص يطمح إلى جلد كهذا. لكن هل تعلمون بأنّ بشرة الطفل حساسة للغاية وتحتاج إلى حماية طيلة الوقت؟ نحن كأهل يجب علينا أن نعرف كيفية التعامل ومواجهة حالات مثل حكة في الجلد، طفح جلدي، بقع حمراء على الجلد مثل الاحمرار وما شابه، من أجل الحفاظ على بشرة الطفل مثالية كما هي.
    هنالك عدّة طرق للقيام بذلك.

     
    تعارف قصير مع بشرتنا

    قبل أن ندخل إلى صلب الموضوع، من المستحسن أن نعرف ونتعرف بصورة أكثر عمقا على جلدنا (بشرتنا) وأن نفهم ما هي وظائفه وما هي ميزاته. فيما يلي بعض الحقائق المثيرة للاهتمام عن جلد الجسم – جلدنا وجلد طفلنا:

    •  الجلد (البشرة) هو العضو الأكبر في الجسم. تساوي مساحته ما يقارب 2 متر مربع، ووزنه – حتى 20 كغم.
    • 6 سم مربع من الجلد تشمل، بين أمور أخرى، 1300 خلية عصبية، أوعية دموية بطول ثلاثة أمتار وما يقارب 3 ملايين خلية.
    • يتجدد الجلد ويتغير طيلة الوقت، ولذلك نحن نتخلص من جزئيات جلد صغيرة جدًا بدون توقف. 
    • حتى سن 70، يتخلص كل واحد منا مما يقارب 40 كغم من الجلد.
    • جميع خلايا الجلد تتجدد خلال 27 يومًا فقط.
    • طيلة دورة الحياة المتوسطة لكل إنسان، من المتوقع أن يتخلص من جلده ألف مرّة.
    • العدو الرئيسي للجلد، والعامل المركزي لشيخوخته: أشعة الشمس
    • مع ذلك، التعرض للشمس هو أمر هام – فهو يُنتج فيتامين D في جسدنا. التعرض لشمس قوية، حتى 15 دقيقة في اليوم، كافية حتى يُنتج جسمنا الكمية المطلوبة من هذا الفيتامين.
    • تبدأ بصمات الأصبع بالتكوّن على الجلد فقط في جيل ثلاثة أشهر.
    • جلد الطفل أدق بخمسة أضعاف من جلد شخص بالغ.


    أنواع الحكّة في الجلد وظواهر جلدية شائعة

    كما ذكرنا، تُعتبر بشرة الطفل حساسة ومعرضة جدًا للإصابات، وبصورة طبيعية تتحول إلى أقل حساسية وأشد صلابة وقوة مع نموه وتطوره. لذلك فإن احتمال تطوّر ظواهر وأمراض خلال الفترة التي ما بعد الولادة هو احتمال كبير جدًا. هذه بعض الظواهر الأكثر شيوعًا التي ممكن أن تصيب بشرة طفلكم في هذه الفترة من حياته:

    • حكة في الجلد -  وهي ظاهرة التي تحدث بالأساس بسبب التعرض لمواد مختلفة، وهي ظاهرة الحكّة في الجلد. في بعض الأحيان تظهر بعد احمرار في الجلد أو نتيجة له، وفي أحيان أخرى تظهر الحكة في الجلد أيضًا بدون طفح جلدي أو احمرار.
    • طفح جلدي -  في الفترة ما بعد الولادة، غالبًا ما تظهر حالات طفح جلدي وتبقع جلدي، بالأساس في مناطق حساسّة مثل المؤخرة، منطقة الحبل السريّ، منطقة الختان عند الذكور وغيرها.
    • حالات احمرار-  الجلد اليافع يتهيّج بسهولة، وممكن أن يتحول إلى أحمر اللون لعدّة أسباب، ابتداءً من ملامسة مناديل ورقية رطبة للجلد وحتى التعرض إلى مواد كيميائية أو إلى سموم موجودة في الهواء.
    • تقشر الجلد -  يعاني العديد من الأطفال من تقشّر في الجلد ومن حرشفية التي تتطور عليه، بالأساس في الأيام الأولى ما بعد الولادة، لذلك يميل الجلد إلى الجفاف بسهولة.
      هنا هو المكان المناسب لنشير إلى أنه تقريبًا كل تغير بيئي أو عامل خارجي من الممكن أن يؤثر على صحة بشرة الطفل. الاستحمام بوتيرة مرتفعة، أقمشة اصطناعية، مواد غسيل غير لطيفة كفاية، عدوى بيئية، تغير في الطقس وطبعا لدغات حشرات مختلفة – هذه جميعها قد تؤدي إلى حصول إصابة في بشرة الطفل وإلى رد فعل مضاد الذي ينعكس من خلال إحدى الظواهر الذي ذكرت أعلاه.

    أنواع الحكّة في الجلد وأمراض جلدية شائعة لدى الأطفال -

    بالرغم من أننا سبق وشرحنا بالتفصيل عن الظواهر التي تصيب بشرة الطفل، لكن هذه تظهر أكثر من مرّة في أعقاب مرض معين أو آخر. فيما يلي أمراض الجلد الشائعة في عمر صغير:
    التهاب الجلد التَّأَتُّبي (atopic dermatitis) - – بقع حمراء على الجلد. إنه بمثابة بقع خشنة التي تظهر عادة حول طيّات الجلد ولكن أيضًا في الأطراف. تكون هذه البقع مصحوبة بحكة في الجلد، لكن هذا المرض غير معدٍ.
    بثار لدى حديثي الولادة (Neonatal Pustulosis) - – وهو مرض الذي يظهر غالبًا بعد الولادة، ومن ثم يختفي. يتميز هذا المرض بطفح جلدي وببثور، لكنه لا يُسبّب أيّ تهيج في الجلد أو حكة.
     الدخنية (Miliaria) - – أو كما يسمى طفح الحر، الذي يحدث نتيجة انسداد في غدد العرق. إنها بثور سميكة وشفافة التي تتحول أحيانًا إلى لون أحمر – إذا تطوّر فيها التهاب.
    طفح الحفاضات -  – من الظواهر الأكثر شيوعًا عند الأطفال، خاصة في الأشهر الأولى من حياتهم، ويظهر هذا الطفح في المنطقة التي يتم فيها وضع الحفاض للطفل. يتكوّن هذا الطفح بسبب حساسية الجلد للاحتياجات التي يقوم بها الطفل، ويؤدي في الأساس إلى احمرار، إلى تهيّج الجلد وإلى شعور بعدم الراحة.
    التهاب الجلد المثّي -  – وهي ظاهرة شائعة إضافيّة، إنها حكة في جلد فروة الرأس التي غالبًا لا تحدث نتيجة تهيّج معين، ومن ثم تختفي لوحدها. مع ذلك، فإنها تتطور أحيانًا بسبب تهيّج في الجلد أو حساسية.
    المث عند الأطفال (Seborrhea) - – وهي ظاهرة شائعة حتى سن نصف سنة، لكن من الممكن رؤيتها أيضًا لدى البالغين. إنها تحدث نتيجة إنتاج متزايد لخلايا الجسم، وتظهر في الأساس في منطقة الرأس والأذنين، وكذلك حول طيّات الجلد في أنحاء الجسم.
    الصدفية (Psoriasis) - – مرض آخر من أمراض "البالغين" الذي ممكن أن يظهر في سن مبكرة. إنه يسبّب حكّة في الجلد، حرشفية، واحمرار.
    في كثير من الحالات التي ذكرت هنا، علاج خارجي ملائم من الممكن أن يكون كافيًا، لكن إذا لم يختف المرض أو إذا لم يظهر تحسّن في حالتك لعدة أيام، يجب التوجه إلى الطبيب.
    الأمراض مثل الصدفية والمث تحتاج إلى تدخل طبيب عند ظهورها.


    كيفية حماية بشرة الطفل

    • حاولوا عدم تعريض الطفل إلى درجات حرارة متطرفة – درجات الحرارة المرتفعة أو البرد القارص قد تؤذي بشرة الطفل.
    • يجب تغيير الحفاضات بوتيرة مرتفعة (مرّة كل ثلاث ساعات)
    • اشتروا ملابس من مواد طبيعية وليس اصطناعية
    • استخدموا صابون استحمام، صابون للشعر ومواد غسيل المخصصة للأطفال
    • استخدموا زيوتًا طبيعية – زيت السيترونيلا أو زيت غرنوقي اللذان يعتبران مفيدان جدًا لجلد الطفل. هذه الزيوت هي ذات خصائص شفاء عديدة وهي أيضًا طاردة للحشرات وللبعوض ومطهرة للجلد. 
    • يجب تدليك جلد الطفل واللمس بكثرة.
      توسع شركة كتسات خط منتجاتها للأطفال وتطلق مجموعة "طفطفيم بيبي بازّ" – وهي مجموعة لحماية وتهدئة الجلد. إنها مجموعة ذات مكونات خضراء على أساس زيت السيترونيلا، لحماية بشرة الطفل في البيت وفي الخارج. مجموعة "طفطفيم بيبي بازز" هي المجموعة الوحيدة في إسرائيل الملائمة للأولاد والأطفال منذ سن 3 أشهر!
      تشمل منتجات المجموعة خليط خاص من الزيوت الطبيعية
      كل منتجات المجموعة مخصصة للجلد الحساس
      ذات مكونّات خضراء
      خالية من مواد إبادة
      خالية من SLS  
      خالية من البارابين

    جلد الطفل حساس جدًا. حكة في الجلد أو طفح جلدي هي ظواهر شائعة جدًا لدى الأطفال ولذلك فإنه بحاجة إلى انتباه خاص. حافظوا على جلد طفلكم طيلة الوقت، كونوا متيقظين لأيّ تغير في حالته وامنحوه العلاج الأفضل وفائق الجودة، لضمان صحته لسنوات عديدة.
    إذن... هل مللتم من صوت بازززز؟ ضعوا "بيبي بازّ"!

     

     

    مقالات أخرى في موضوع:

    111 יתושلسعة البعوض - لماذا تسبب الحكة وحتى انها خطيرة؟  עקיצת יתוש - למה זה מגרד ואפילו מסוכן?
    يعد التغيير الموسمي والطقس المتقلب بيئة مثالية ومناسبة لتكاثر البعوض. لسعات البعوض يمكن أن تسبب حكة في الجلد وحتى أن تنقل الأمراض.
    עקיצת יתוש - המדריך המלא שיעזור לכם להתמודד עם התסמינים
    עקץ את התינוק שלכם יתוש? מה מומלץ לעשות כדי לשמור על עור הקטנטן שלכם? מה הטיפול היעיל ביותר ומתי יש מלפנות לרופא -כל הפרטים במרחק לחיצה באתר טיפטיפות
    מי מכיר את שמן ציטרונלה?
    שמן הציטרונלה ידוע כיעיל בהרחקת יתושים. ריחו הלימוני והנעים דוחה יתושים טבעי והוא מומלץ לשימוש בכל הגילאים ובפרט בקרב ילדים ותינוקות. רוצים לדעת עליו עוד?
    שמן גרניום - הכירו את סגולותיו של צמח הגרניום
    צמח הגרניום מוכר בשל ריחו הנעים והפרחים היפים שהוא נושא איתו. אך מלבד היותו אחד מצמחי הנוי הפופולאריים ביותר בארץ, הוא ניחן גם בסגולות רפואיות רבות. רוצים לדעת עוד? קראו במאמר הבא
    לנצח במלחמה נגד יתושים עם דוחה יתושים טבעי
    כולנו בורחים מיתושים. אמצעי ההגנה המוצעים בחנויות נגד יתושים הם קטלני יתושים חשמליים ותכשירים כימיים נגד יתושים למריחה על העור, שאינם מומלצים כלל לילדים ותינוקות. עם זאת ישנם גם דרכים הטבעיות ויעילות להגנה מפני יתושים
    עקיצת יתוש - למה זה מגרד ואפילו מסוכן?
    חילופי העונות ומזג האוויר ההפכפך הם סביבה אידיאלית ומטפחת להתרבות יתושים. עקיצות יתוש יכולות לגרום לגרד בעור ואף להעברת מחלות. כיצד נגן על ילדינו מפניהם ונטפל בהם?
    המלצות לטיולים עם קטנטנים מבית בייבי באזז
    יש קטנטנים בבית ? לילות קשים ללא שינה, שעות על הידיים ואתם מייחלים לרגע שבו תוכלו לשבת רק כמה דקות לבד. לא בטוח שהדבר הראשון שאתם חושבים עליו כבילוי סוף שבוע הוא טיול בטבע או לינה בקמפינג. אבל כשתעשו את זה תגלו שדווקא רחש המים והציפורים, מרחבים ושמים כחולים הם רקע מושלם לבילוי משפחתי עם קטנטנים.